اخر الاخبار
recent

مقتل 5 واصابة اخر بينهم قيادات امنية بطائرة مسيرة في جنوب اليمن « اسماء »

طائرة مسيرة للحكومة اليمنية تقتل 5 من قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في ابين جنوب اليمن

عدن حرة / خاص

استشهد 5 واصيب اخر بينهم قيادات امنية جنوبية من قوام قوات المجلس الانتقالي في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، بطائرة مسيرة اطلقتها ميليشيا الاخوان التابعة للحكومة الشرعية في محافظة أبين جنوب اليمن.

وقال مصدر امني لعدن حرة ان ميليشيا الاخوان جددت خروقاتها ولكن هذه المرة استخدمت طائرة مسيرة يعتقد ان تركيا زودتهم بها مؤخرا، استهدفت مواقع جنوبية في مناطق التماس بجبهات الطرية والشيخ سالم في محافظة أبين.

واضاف ان العملية اسفرت عن استشهاد قائد عمليات قوات الدعم والاسناد العقيد عوض السعدي، وقائد كتيبة الحماية في اللواء الاول دعم واسناد عبدالمجيد بن شجاع، و 3 من مرافقيهم من امن محافظة لحج، فيما اصيب اخر بجروح متوسطة.

وكشف المصدر اسماء الشهداء والجرحى كالتالي:

الشهداء 
القائد عوض السعدي
 قائد عمليات الدعم والاسناد 

القائد عبدالمجيد بن شجاع 
قائد كتيبة الحماية

قاسم علي قاسم 
امن لحج

سالم قاسم سعيد 
امن لحج

عدنان محمد صالح احمد
اللواء الاول دعم واسناد

الجرحى:

محمد زين ناصر 
شظايا متفرقة في الساق واليد والفخذ

وفي اول رد فعل، اكد متحدث محور ابين محمد النقيب ان المعركة بدأت وسيتم حسمها قريبا، وقال في تغريدة على تويتر: "‏لم يعد امامنا من سبيل سوى مواصلة تلقين هذه المليشيات الارهابية الاخوانية الضربات المؤلمة والبدء بالمعركة الحاسمة معها جراء تماديها في اعمالها العدائية.. وليس هنالك من خيار امام تماديها في الفعل العدائي الغادر والجبان الا سحقها وكسر شوكتها".

ولم يصدر على الفور موقف رسمي من المجلس الانتقالي الجنوبي حول هذه الحادثة التي تأتي تواصلا لمسلسل الخروقات الاخوانية لجهود التحالف العربي بقيادة السعودية المبذولة ومبادراتها ودعواتها بشأن وقف التصعيد في ابين لافساح مجالا امام تنفيذ بنود اتفاق الرياض الذي اعلنت ميليشيا الاخوان فشله وموته منذ ولادته قبل اكثر من عام.

ويتواجد رئيس المجلس الانتقالي وقياداته في الرياض منذ شهر مايو الماضي، واعلنت خلال هذه الفترة الممتدة لنحو ستة اشهر، تعليق مشاركتها في المشاورات تنديدا باستمرار الخروقات وتعنت اطراف اخوانية مهيمنة على الشرعية في تنفيذ الاتفاق، مرتين، قبل ان تهدد بمغادرة الرياض مطلع الشهر الجاري، لكنها سرعان ما تعود تأكيدا منها على رغبتها بالسلام وانهاء التوتر، مقابل تصعيد اخواني مستمر، وصمت مطبق من السعودية التي لم تعلن اي موقف واضح حتى الان تجاه ذلك.



عدن حرة موقع اخباري جنوبي في اليمن

ليست هناك تعليقات:

أكتب تعليقك ورأيك في الموضوع

يتم التشغيل بواسطة Blogger.